- الإعلانات -

طالبان تنفي صلتها بالهجوم على القصر الرئاسي في كابل وداعش يتبنى

0 365

نفت حركة طالبان في أفغانستان تورطها في إطلاق قذائف صاروخية على القصر الرئاسي، أثناء إلقاء الرئيس الأفغاني أشرف غني، خطابا بمناسبة عيد الأضحى.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في بيان: إنه “لا علاقة لمسلحي طالبان، بالهجوم الذي وقع اليوم بالعاصمة كابل”، حسبما نقلت وكالة “خاما” الأفغانية.

وأعلن مسؤولون بوزارة الداخلية الأفغانية، عن مقتل جميع المسلحين المتورطين في الهجوم الصاروخي على القصر الرئاسي، فيما أوضح المتحدث باسم الوزارة نجيب دانيش، أن “نحو 3 مسلحين شاركوا في الهجوم”.

وأطلق مسلحون في وقت سابق من يوم الثلاثاء، نحو 12 صاروخا على محيط القصر الرئاسي بالعاصمة كابل، ما أسفر عن إصابة 3 من رجال الشرطة بجروح طفيفة.

وجاء نفي حركة “طالبان”، بالتزامن مع محاولات الرئيس الأفغاني تهدئة الأوضاع الأمنية في البلاد، والذي أعلن عن وقف لإطلاق النار مع حركة طالبان، بداية من يوم الاثنين ولمدة ثلاثة أشهر، شرط التزام الحركة بقرار الهدنة.

وبالتزامن مع عيد الفطر الماضي، في شهر يونيو الفائت، أعلنت كابل عن هدنة مع طالبان، كانت الأولى التي تعلن فيها الحركة وقف هجماتها، منذ الغزو الأمريكي لأفغانستان، وإسقاط حكم طالبان، عام 2001.

وفي وقت آخر تبنت الدولة الإسلامية الهجوم عبر وكالة أعماق.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

No announcement available or all announcement expired.