- الإعلانات -

موسكو تؤكد مقتل 3 صحفيين روس في جمهورية إفريقيا الوسطى

0 1٬053

أكدت وزارة الخارجية الروسية مقتل 3 صحفيين من روسيا أمس الاثنين في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقالت الخارجية، في بيان أصدرته مساء اليوم الثلاثاء: “تفيد معلومات واردة من جمهورية إفريقيا الوسطى بمقتل 3 أشخاص يوم 30 يوليو قرب مدينة سيبيو على بعد 300 كم جنوبي عاصمة البلاد بانغي، وتم العثور بحوزتهم فقط على وثائق ثبوتية صحفية بأسماء كيريل رادتشينكو، وألكسندر راستورغوييف، وأورخان جمال. وقد تم إيصال جثامينهم إلى بانغي”.

وأضافت الخارجية في بيانها: “إن السفارة الروسية لدى جمهورية إفريقيا الوسطى لم تكن على دراية بوجود الصحفيين الروس على أراضي البلاد”.

ولفتت الوزارة إلى أن موظفي البعثة الدبلوماسية الروسية “في اتصال وثيق حاليا بالأجهزة الأمنية المحلية والجهات الحكومية لتحديد جميع ملابسات مقتل المواطنين الروس واتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل جثثهم إلى الوطن”.

وأعربت الخارجية الروسية عن تعازيها لذوي القتلى، مؤكدة استعدادها لتقديم كل أنواع الدعم الضروري لهم.

لافروف يتابع شخصيا الوضع

وفي غضون ذلك، أكدت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تم إبلاغه بمقتل الصحفيين الـ3 وهو يتابع شخصيا تطورات الوضع.

وشددت زاخاروفا على أن الوزارة تعمل مع الأجهزة الأمنية في كل من روسيا وإفريقيا الوسطى، مشيرة إلى أن ذوي القتلى سيتلقون “كل المساعدة الضرورية”.

روسيا تفتح قضية جنائية

من جانبها، أعلنت لجنة التحقيقات الروسية أنها فتحت قضية جنائية حول مقتل الصحفيين في إطار مادة جريمة القتل التابعة للقانون الجنائي الروسي.

وأعربت اللجنة عن استعدادها لمساعدة عناصر الأجهزة الأمنية في جمهورية إفريقيا الوسطى للتحقيق في هذه “الجريمة الفظيعة المرتكبة بحق الصحفيين الروس”.

ملابسات الحادث

ولم تكشف الجهات الروسية الرسمية عن أي تفاصيل حول الحادث، إلا أن رئيس تحرير إذاعة “صدى موسكو”، ألكسي فينيديكتوف، أوضح لوكالة “تاس” الروسية أن الصحفي أورخان جمال كان يعمل في إفريقيا الوسطى على إنتاج فلم وثائقي بالتعاون مع المصور كيريل رادتشينكو والمخرج ألكسندر راستورغوييف.

كما أوضح مصدر في شرطة جمهورية إفريقيا الوسطى لوكالة “إنترفاكس” الروسية أن الحادث كان، حسب المعطيات الأولية، جريمة ارتكبت بهدف السرقة.

بدوره، ذكر عمدة مدينة سيبيو، هنري ديبيلي، أن سيارة الصحفيين تعرضت لهجوم مسلح من قبل مجهولين ما أدى إلى قتلهم فورا، بينما تمكن سائق السيارة من النجاة، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

وقد أكد المتحدث باسم مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، آري كانيكو، أن جثث القتلى الـ3 تم العثور عليها إلى جانب سيارة تعرضت لإطلاق نار شمالي مدينة سيبيو، مركز قضاء كيمو.

المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.