وأكد قائد محور بيحان مفرح بحيبح، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن أبطال الجيش الوطني تمكنوا من تحرير جبال الفضحتين وجبال القرض ومنطقة أعشار وجبال الكبار وأجزاء واسعة من سلسلة جبال البياض.

وأوضحي بحيبح أن المساحة التي جرى تحريرها على امتداد الجبهة من ناطع إلى منطقة دير التابعة لمديرية الملاجم، تقدر بنحو 60 كم.

وأضاف أن قوات الجيش في طريقها إلى “مفرق البياض” وبوصولها إلى هذه المنطقة ستتمكن من تحرير منطقة عفار الاستراتيجية، لافتًا إلى أن ميليشيا الحوثي في حالة انهيار كبير ولم تصمد أمام ضربات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وجدد قائد محور بيحان دعوته لأبناء محافظة البيضاء للانضمام إلى صفوف الجيش الوطني والعودة إلى حضن الشرعية الدستورية، والمشاركة الفاعلة في استكمال تحرر المحافظة من مليشيات الحوثي الانقلابية، وتخليص المواطنين من جرائمها.

وأكد بحيبيح أن الجيش الوطني والحكومة الشرعية بحاجة لتوفير بعض الإمكانيات الضرورية واستعادة الهمة من جديد لاستكمال عملية التحرير والوصول إلى صنعاء.

وأشر إلى أن الجيش الوطني صمام أمان للوطن رغم ما فقدنا من القيادات الميدانية التي لا تعوض، لافتا الى أن الحل مع المليشيا الانقلابية لن يكون الا عسكرياً لأن ثقافة المليشيا الانقلابية لا تؤمن إلا بقوة السلاح.

وثمن اللواء بحيبح دعم التحالف العربي بقيادة السعودية وقيادة القوات المشتركة ودورها في إسناد قوات الجيش الوطني في معركته ضد مليشيات الحوثي الانقلابية.

من جانبه، أكد قائد اللواء 19 علي صالح الكليبي، أن مليشيات الحوثي الانقلابية تلقت اليوم ضربة موجعة بتحرير هذه المواقع الاستراتيجية وبالأخص جبال “الفضحتين” والتي تعد حاجز الصد الأول للميليشيا وطرق إمدادها.

ولفت العميد الكليبي، إلى أن قوات الجيش الوطني تواصل التقدم بثبات نحو تحرير بقية المناطق، وسط انهيار واسع في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية جراء الهزائم المتتالية.